مكاسب مانشستر سيتي بعد الفوز على ليفربول.



مكاسب حققها مانشستر سيتي ومدربه بيبغوارديولا بعد الفوز الكبير على ليفربول في الأنفيلد :

١ - استفاد الفريق من تعثر مانشستر  يونايتيد وابتعد اكثر في الصدارة. كما أبعد ليفربول، أحد اهم المنافسين المباشررين على اللقب بنسبة كبيرة، عن صراع البطولة. يستطيع الفريق حسم البريميير ليغ مبكرَا والتركيز على دوري الأبطال. 

٢- واصل الفريق سلسلة انتصاراته المتتالية التي وصلت إلى ١٤ في جميع المنافسات. كما واصل انتصاراته في الدوري وهذه المرة ضد فريق قوي بعكس معظم المباريات السابقة. 

٣ - حقق غوارديولا فوزه الأول في أنفيلد، كما عادل كلوب في المنافسات المباشرة. لا يوجد مدرب كبير في أوروبا اليوم يتفوق على بيب في المواجهات بينهما.

٤ - اثبت برناندو سيلفا انه في طريقه لاستعادة مستوى مستوى موسم ٢٠١٩، كما أظهر فودين انه قادر ان يكون نجمَا كبيرا في المستقبل.

٥ -  استمر الفريق في أدائه الدفاعي المميز، ولم يرتكب مدافعوه أية أخطاء في المباراة بإستثناء كرة روبن دياز

٦ - رودريغو صاحب كلمة السر في الوسط. واصل النجم الاسباني تقديم مباريات كبيرة هذا الموسم، ما سيجعله احد افضل اللاعبين في مركزه في أوروبا.

٧ - مرحبا بعكس مباراة الذهاب حيث تراجع أداء الفريق بعد إهدار دي بروين لركلة الجزاء، حافظ لفريق على توازنه بعد إهدار غاندوغان الركلة. بل أن النجم الألماني نفسه سجل هدفين.

٨ - فاز الفريق مرة أخرى بدون دي بروين، امر لم يكن يحصل في المواسم السابقة. الفريق يفوز بدون دي بروين وبدون اغويرو. والفريق يقدم أداء هجوميا قويَا بالرغم من أنه بدأ المباراة بدون أي مهاجم صريح.

0 التعليقات

إرسال تعليق